جائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني

قصتي مع السلياك يفوز بجائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني – الدورة السادسة (2015-2016)

reward KFAS

-> عدم القدرة على هضم الجلوتين

ينبغي معرفة أن مصطلح (عدم القدرة على هضم  الجلوتين)  هو مصطلح عام يشمل :
  1. مرض  السلياك
  2.  و مرض حساسية القمح
  3. و مرض حساسية الجلوتين .
  4. على أن الدراسات الحديثة أثبتت أنه لا يوجد ما يسمى بعدم القدرة على تحمل الجلوتن.
كما ننوه ان تسمية السليــاك بحساسية القمح غير دقيق على الاطلاق، ولمعرفة الفرق نرجو الاطلاع على صفحتنا هنا
في ٢٠١٥
هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تصدر   مواصفة خالي من الجلوتين في الاغذية-signed جهود تكللت بالنجاح بفضل الله
تابعـونا على :    instagram

الســليـاك > حساسية الجلوتيـــن

 تعـــريف مرض حساسية الجلوتيـــن ( السيلياك – السلياك ) :

اسمه العلمي مرض السيلياك ( celiac / coeliac – disease ) ويســمى الداء الزلاقــي (وكـذلك يسـمى الدابـوق وأحيانا حساسيــة الغراويــة)، هــو مرض  منــاعي ذاتـــي صعب التشخيص*  يصنـــف بأنــه نوع من الحساسية الخطيرة ينتج لدى البعض عنـد تناول دقيـق القمـح ومنتجاتـه بكافـة أنواعها بسبب حسـاسيـة الجســم الدائمة لمـــادة الجلوتين (gluten ) (يسمى أحيانا : جلوتن – غلوتن – غلوتين – قلوتن – قلوتين)وهو البروتين الموجـود في بعض الحبـوب كالقمح  والشعير والجاودر Wheat,Barely &Rye، >>(أمـا الشوفان Oats فهناك دراسات  عديدة متعلقة به ). ومـادة الجلوتيـن هـذه تسبب اضطراب في عملية امتصاص الأمعاء للغذاء، هذا الاضطراب ناتج عن الحساسية التي يسببها الجليادين Gliadin(أحـد مكـونات الجلوتيـن) الذي يعمل كمولـد مضـاد تنتـج عنه مناعة معقـدة في الغشاء المخاطي المبطن للأمعاء مؤدياً إلى تكدس الخلايا اللمفاويـة الميتة وهـذا بدوره يسبب تلف الأهداب Villi (الخملات) وتكاثر خلايا خفية وبالتالي لا يحـدث الامتصاص للغذاء عنـــد مرضــى السليــاك هـذا المــرض يظهــر غالبـاً :

  • لدى الأطفال في مرحلة الفطام لأنها الفترة المرتبطة ببدء تجربة الطعام.
  • وكذلك في مرحلة المراهقة المبكرة
  • وان كانت هناك حالات إصابة في أعمار مختلفة في أي عمــر فبعض الحالات اكتشـــفت في سن السبعين !

وغالبـاً ما يتـم تشخيـص المرض في بداية ظهور أعراضه على انه مرض معــوي أو نزلــة بــرد أو قــولــون عصبــي. ومـن الضروري معرفة أن أول إصابة يلحقها السلياك بجسم المريض تكـون في الأغشية المبطنة لجدار الأمعاء فيصيبها إصابة مدمرة فتتليف وتصبـح غير قادرة على امتصاص الطعام ومن هنا تنجم الخطــورة، فيعاني المريـض من نقص في احتياجات جسمه من كل المواد كالبروتين والكالسيوم والحديد وغيرها ويقل وزنه عن الطبيعي بصورة واضحة وتنتفخ بطنه بشكـل مبالـغ فيه نتيجة لسوء الهضم الشديد الذي يتعرض له. ويصاب الطفـل في تطور سريع لظهور الأعراض بلين العظام وتأخر ظهور الأسنان وإصابته بأنواع شتى من الأمراض وبصفة دائمة نظراً لانهيــار جهــازه المنــاعي.

صفحات تهمك:

  • ويجب علينا التنبيـه الى أن المـــوضــــوع خطيــــر لأن أعـــراض هـذا المـــرض  تكــون
(( كــامنة )) وغيــر معــروف الوقــت الذي تقــوم فيــه الأمعـــاء (بتكـــوين الســـرطــان) كنتيـــجة رفــض الجســم للجــلوتيـــن ! 
  • كمـــا أن عــدم التــزام مرضـى السليـاك بالحميـة الخالية من الجلوتين فانـه قــد يــؤدي الى ( تــلف في خــلايــا الدمــاغ   )

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

* ماورد أعــلاه من تعريف لمرض السلياك والأمراض ذات العلاقة هــو : مقتطـــفات من كتـــاب “قصتـــي مــع السليــاك” .

الرجاء الأخذ بعين الاعتبار أن الموقع ليس إرشادياً للتشخيص لذا يرجى الرجوع الى الطبيب المختص

Copyright © 2010-2016 All Rights Reserved

حقـــوق النســخ والاقتبــاس والطبــع 2016 – 2010 ©

______ >>> محفــوظــة للكــاتـــبة <<<_______

>>أرجو ملاحظة أن التعديل على الصفحات لا يصل عبر البريد الالكتروني للمشتركين<<

[Top of page]