>- مرض السلياك و الشــوفــان

وردتنا أسئلة كثيرة عبر الفيسبوك والتويتر تستفســر عن إمكانية تناول مرضى السلياك للشوفان OATS،

فرأينـا أن نخصص صفحة لمناقشة هذا الموضوع :

يعاني مرضى السلياك من تناول الأطعمة المحتوية على الجلوتين سواء كان في صورته الطبيعية كمنتجات تحتوي على القمح والشعير والجاودر Wheat – Barely – Rye  أو من خلال تناول أغذية ملوثة بالجلوتن كما في حالة التصنيع مثلا .وكلما قل تعرض المنتج الى عمليات تصنيع كلما أصبح أكثر أمنـا لتناوله من قبل مرضى السلياك كالمواد التي تكون على هيئتها الطبيعية كالفاكهة والخضروات وغيرها.

ونعود لموضوع صفحتنــا لنتحدث عن الشوفان فهو كحبــوب يعتبر من المواد الغذائية الممتـازة لتعويض القمح ويتواجد غالبا متكاملا بقشرته لذا فإنه يحتـوي على مواد مغذية كثيرة مثل :

 فيتامين ب1 ذي الأهمية الخاصة ويحوى على المواد المعدنية مثل الحديد والفسفور كما يحتوي على المنغنيز والسيلينوم والمغنسيوم وبه طاقة تزيد على ما في القمح وكذلك يحتوي على النشا ويستعمل أيضاً في إنتاج مادة الفيورفورال وهي مادة مذيبة في عملية تنقية أملاح زيوت الطعام النباتية ومذيباً لإزالة الأصباغ. يحتوي لب الشوفان على محتوى من الدهن يزيد عما هو في الحنطة وعلى كمية من البروتين لاتقل عما في بذور الحنطة، وهو يشبهها أيضاً في تركيب الأحماض الأمينية مثل الأرجينين والاليسين والتربتوفان. ويحتوي دقيق الشوفان على نسبة عالية من الكربوهيدرات المركبة والألياف القابلة للذوبان في الماء، مما يساعد على الهضم البطيء ويؤدى إلى استقرار مستويات السكر في الدم. والمنتجات الغذائية المصنوعة من بذور الشوفان ذات طاقة غذائية عالية وسهلة الهضم ولها أهمية كبيرة لمن يعانون من أمراض تتعلق بالجهاز الهضمي كما أن به مواد تساعد على تخفيض الكوليستيرول الضار من الدم كما أشارت العديد من الدراسات.

والشوفــان بحد ذاته لا يحتوي على الجلوتن في تركيبة حباته … هو غالبا يزرع في مزارع القمح لزيادة جودة المحصول  فيتلوث أثناء الزراعة أو الحصاد أو التصنيع

الشوفان المسموح يوجد في عبوات خاصة مكتوب عليها جلوتن فري …الا ان بعض المرضى – وكذلك الأشخاص الطبيعيين – قد تتحسس أجسامهم من بروتين الأفنين الموجود في الشوفان وتتعامل معه على أنه جلوتين فينبغي اتخاذ الحذر وملاحظة مدى تفاعل الجسم معه 

والنسبة المسموح تناولها لمرضى السلياك من الشوفان يجب الا تتعدى نصف الى ثلاثة أرباع الكوب للكبار وربع كوب للصغار يوميا ، كما ينبغي التفريق بين الاحساس ببعض المغص بعد تناول الشوفان بسبب احتوائه على ألياف عالية وبين التحسس من بروتين الأفنين الموجود في مكوناته  ،

وقد دأبت بعض الشركات المختصة بانتاج مواد التجميل في الآونة الأخيرة باضافة الشوفان الى منتجاتها وخاصة كريمات التقشير والترطيب حيث يعتبر الشوفان من المواد الفعالة في حماية أنسجة الجلد وهو ممتار لإراحة الجلد الملتهب .

Advertisements

5 أفكار على ”>- مرض السلياك و الشــوفــان

  1. يعطيك العافيه
    وامنى من حضرتك موافاتي بالمزيد من المعلومات لأني مره في قلق مع هالمرض لك الحمد يارب

  2. انا اعاني من حساسية القمح ولكن لا يوجد اي اثار جانبية كي اميز فكيف اعرف ان الشوفان يلامني

  3. هل هناك أدوية تساعد المصابين بهذا المرض وتخفف من معاناتهم معه وما هي مضاعفاته وتأثيره على المصابين به وما هي أسباببه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s